رموز مصرية مشرفة.. المهندس حسام محمد أبو القاسم

رموز مصرية مشرفة.. المهندس حسام محمد أبو القاسم
رموز مصرية مشرفة.. المهندس حسام محمد أبو القاسم
رموز مصرية مشرفة.. المهندس حسام محمد أبو القاسم
رموز مصرية مشرفة.. المهندس حسام محمد أبو القاسم

لطالما كانت مصر ولادة لكل عبقرى و كل ماهو متميز تجده مصرى , فمثالاُ للعمل الإنسانى المثالى المشرف الذى يجب أن يقتدى به و يحتذى به كل مجتهد يريد أن يحفر أسمه فى صخور العزة والتميز ,كان المهندس حسام محمد أبو القاسم مدير مصنع الأثاث بالمنطقة الصناعية لوزارة الداخلية، اكبر مثال لذلك ولد المهندس حسام محمد ابو القاسم فى 25/11/1950 فى محافظة بنى سويف , تخرج من كلية الفنون التطبيقية جامعة القاهرة سنة 1972 .

نشأ المهندس حسام ابو القاسم فى أسرة كان ربها وكيلا لوزير التربية و التعليم فكانت نشأته على أسس قويمة أساسها العلم و الشرف و الامانة .

بدأ مسيرة كفاحه عقب التخرج من كلية الفنون التطبيقية بالسفر إلى فرنسا لإيجاد فرصة عمل مناسبة و إكتساب الخبرات فى مجال الإثاث المودرن الغربى ثم إنتقل بعد ذلك إلى المملكة العربية السعودية و عمل بها مدة خمسة سنوات كان قد ألم بكل ماهو جديد و حصرى في عالم الأثاث .

أحدث المهندس حسام أبو القاسم فى عالم الأثاث الداخلى طفرة عظيمة من خلال عمله بشركة ميفكو حلوان و شركة تاكي العالمية و قاد مصانع عديدة منها مصنع إنتجريتيد إنتريور و مصنع شاديشال و مصنع بدر إستايل و مصانع بينو ميرونى و مصنع أرت جروب و مصانع هابيتات العالمية و أخيراً قام بتشييد و تأسيس مصانع الأثاث لوزارة الداخلية بالمنطقة الصناعية و ظل يديرها طيلة ثلاثة عشر عاماً دون كلل أو ملل و بذل قصارى جهد في عمله و كان مثالا يحتذى به فى الشرف و الأمانة و الأخلاق الطيبة النابعة من نشأته السليمة .

فقد كتب أسمه بحروف من نور أضائت الطريق له و لكل زملاؤه و مرؤوسيه نحو النجاح الباهر فى كل المصانع و الأماكن التى حل بها و كل المناصب الى تولاها فأنا شخصياً أعتبره هو شخصية العام .

فقد أثرى هذا الرجل عالم الأثاث الداخلى بالعديد من التصميمات الخلابة المتميزة التى لطالما أعجب بها كبار رجال الدولة ذوى الذوق الرفيع من وزراء و مساعدين وزراء و غيرهم من كبار شخصيات الدولة مما لا يدعو مجال للشك فى أننا أمام قامة كبيرة من الفن الراقى و الفكر المتميز الذى مكنه من قيادة كبرى مصانع و صروح إنتاج الأثاث فى مصر و العالم العربى.

تزوج المهندس حسام أبو القاسم من المهندسة زينب عبد الفتاح مصطفى نجلة الشاعر الكبير عبد الفتاح مصطفى الذى رأى فى هذا الرجل الجدارة الكافية و الثقة و الأمانة التى تؤهله للزواج من نجلته الكريمة التى بدورها لم تتوانى فى كونها إمرأة قوية أثبتت نجاحها الباهر فى عملها حيث أصبحت مهندسة إستشارى أول و تولت المناصب الهامة أخرها رئيس قطاع بشركة الشمس للإسكان و التعمير و أثبتت أيضاً أنها أم ناجحة بكل المقاييس فقد أنجبت الضابط و المهندس و المحاسب فكان عون الله و توفيقه ملازماً لهؤلاء العمالقة.

فلهم كل الشكر و التقدير و التحية لما بذلوه من جهد و تعب. 

فقد قال الصحفى و الإعلامى المتميز مصطفى مكى بأنه لابد من تكريم هذه الشخصيات البارزة و المتميزة تكريماً يليق بهم من فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى راعى كل جميل فى مصر و الوطن العربى.