طلبات اول يوم دراسة تثير ذعر اولياء الامور

طلبات اول يوم دراسة تثير ذعر اولياء الامور

كتبت سلوى مظلوم 

قالت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، إن هموم أولياء الأمور تتجدد مع اقتراب بداية العام الدراسي، قائلة:" فلم يعد الأمر يقتصر علي توفير الأموال لشراء الزي المدرسي والكتب الخارجية ومصاريف المدرسة والباص".

وأضافت:" بل ظهر شيء جديد منذ سنوات يطلق عليه supplies list  يتضمن الأدوات والمستلزمات التي يستخدمها الطلاب أثناء العام الدراسي".

وتابعت: "ويتفاجأ أولياء الأمور بارتفاع تكلفتها وايضا غرابة الأشياء المطلوبة فيها فهي تحتوي على اشياء من المفترض أن تتكفل بها المدرسة وليس أولياء الأمور مثل ادوات النظافة والديتول وغيرها".

وأشارت "الحزاوي" إلى أن بعض المدارس تفرض على أولياء الأمور ماركات معينة تباع في مكاتب بعينها و يعتبر ذلك مافيا من نوع جديد وسبوبة اضافية للمدارس الخاصة واتفاق ضمني بين المدرسة وهذه المكاتب، قائلة:" بالفعل تعلن  بعض المكاتب عن توافر قائمة السبلايز الخاصة بكل مدرسة".
 
وقدمت نصائح لأولياء الأمور لتقليل النفاقات في ورقة السبلايز، قائلة:" فلابد من جرد ما تبقي من الأعوام السابقة من أدوات سواء الوان او اقلام أو كراسات لاستخدام  ما يصلح منها، ولا داعي لشراء ادوات غالية في الاشياء التي لا تراها ضرورية والاهتمام بجودة الأشياء الضرورية كالصلصال مثلا حفاظا علي صحة الأطفال.

وأضافت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر:" واختيار الأماكن التي تبيع المستلزمات المدرسية بسعر الجملة مثل الفجالة والعتبة وكذلك المعارض التي توفرها الدولة". 

 واشارت إلى أن وزارة التموين والتجارة الداخلية قامت بالتعاون مع الاتحاد للغرف التجارية والغرفة التجارية بالقاهرة  واطلقا معرض اعتبارًا من يوم 16 سبتمبر الجارىً معرض "أهلا  مدارس"، مشيرة إلى أنه يمكن الاتفاق مع الأصدقاء والاقارب لشراء المستلزمات بالجملة حتي يكون سعرها مناسب وتقسيمها بينهم.
 
وأوضحت أنه لابد عند اختيار الشنط المدرسية لا يجب شراء الشنط غالية السعر لأنها في الغالب هيتم  تغييرها في الترم الثاني.
 
واختتمت"الحزاوي" قائلة:" نأمل أن الوزارة تتدخل بكل حزم للمدارس التي تستغل ولي الأمر وتوفير خط ساخن لتلقي الشكاوي الخاصة بذلك خصوصا أن في ظل جائحة كورونا حدث تأثر كبير في دخل الأسرة".